موقع الفجر حسين العبدلي أعجوبة عراقية أذهلت الملايين!
حسين العبدلي أعجوبة عراقية أذهلت الملايين!
11/11/2013 14:08
أوضح مقطع فيديو على اليوتيوب لشاب يُدعى "حسين عدنان صبري العبدلي" البالغ من العمر 29 عاماً من ذوي الاحتياجات الخاصة من مدينة الفلوجة، أعطاه ربه من فضله وكرمه وجوده وأنعم عليه بنعمة حفظ آيات كتاب الله القرآن الكريم عن ظهر قلب.
    تعرف العالم على قصة حسين من خلال فعاليات المسابقة القرآنية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم من خلال اختبار أجراه له الشيخ القارئ شير زاد عبدالرحمن، عن إكمال تلاوة الآيات في أي موضع بالمصحف ومعرفة رقم الآية ومعرفة رقم السطر الذي تقع فيه الآية، وقدرته على معرفة الآيات المقابلة لآية حددت له وقبل أو بعد عشر صفحات.
    ويقول عمه عماد شاكر العبدلي إن حسين بدأ حفظه للقرآن بشكل غريب وعجيب حيث أخذ المصحف من والده، رحمه الله، ووضعه على صدره وهو في عمر الأربع سنوات حيث كان يرفض أن يؤخذ منه إلا بعد أن ينام، ثم بدأت تتكشف للأسرة أشياء عجيبة وخارقة للعقل لا يستطيع أحد تفسيرها، عندما وجدوا الطفل يحفظ القرآن عن ظهر قلب، وكأن القرآن الكريم طبع بداخله، وكان وقتها لا يسمع ولا يرى ويجلس على كرسي متحرك، لمدة أربع سنوات إلا أنه الآن يرى ويتحرك وشفي من أمراضه.
    ويقول الشيخ شيرزاد عبدالرحمن إن حسين معجزة قرآنية بكل المقاييس، فبالرغم من أنه لا يستطيع العد من واحد إلى عشرة، ولا يستطيع تدبير أموره اليومية إلا بمساعدة أحد أقاربه، ولا يستطيع الرجوع إلى بيته، ويتعامل أحياناً بعقلية طفل صغير، إلا أنه يحفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب، ويختم القرآن كل يوم يبدأ من الفجر وينتهي عند العصر، من خلال إمرار أصبعه فقط على الأسطر وبشكل سريع جداً، ويرتبط عقله بالقرآن في كل حركة وسكنة ولا يفكر في غير القرآن. ويقول الله تعالى: (وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً).

 

 

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
صبحي
12/11/2013 8:28
حكمة اليوم
الشعب الذي يضع امتيازاته فوق مبادئه سرعان ما يفقد كليهما
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة