منتدى جسور النسائي ورؤساء السلطات المحلية العربية يناقشون سبل المشاركة النسائية الجماهيرية
2/7/2013 11:11

  

نظمت جمعية كيان النسوية بالتعاون مع اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية يوم الخميس 27.6.13 في فندق العين في الناصرة، لقاء تشاوريًا مع مجموعة من رؤساء السلطات المحلية العربية تحت عنوان: "نساء من اجل ميزانية عادلة من الاحتياجات إلى الشراكة" والذي ينفذ في إطار مشروع "نساء من اجل ميزانية عادلة" الذي تنفذه كيان منذ عدة سنوات. هذا وقد شارك في اللقاء ممثلات عن جمعية كيان ومنتدى جسور النسائي، ورؤساء السلطات المحلية في: الناصرة، عيلبون، البعينة- النجيدات، عرابة، كفرياسيف، اكسال ويافة الناصرة.

 افتتحت اللقاء رفاه عنبتاوي مديرة جمعية كيان، مؤكدة على أهمية هذا اللقاء، حيث قالت "إن العمل مع الحقل هو قرار استراتيجي، واختيار هذه الشريحة من النساء اللاتي بمعظمهن ربات مَنازل وغير عاملات خارج المنزل، و وبدون شهادات تعليم متقدم، هو تحدّ كبير لتمكين النساء وحثهن على اخذ دورهن الفعّال في المجتمع عامة وفي مواقع صنع القرار، وبالتحديد ما يتعلق بالتخطيط البلدي وبناء ميزنيات حساسة جندريا". كما وأكدت عنبتاوي أن التعاون الحقيقي والمعمق مع اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية يساهم في تكثيف وتعميق العمل على المستوى المحلي والقطري..

أما السيد رامز جرايسي رئيس بلدية الناصرة ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية فقد أشار بدوره ان هنالك تزايد ملحوظ في السنوات الأخيرة لوتيرة العمل التي تصبو لدمج النساء في دوائر صنع القرار وهو عمل هام وحيوي. هذا وأكد جرايسي انه "يجب العمل على أكثر من مستوى في هذا السياق، لتهيئة الظروف والعمل مع الحقل، والعمل المباشر على المستوى المحلي".

هذا وشمل البرنامج مداخلة قدمتها أديلا بياضي شلون، مركزة المشروع في كيان، بعنوان "السلطة المحلية والمشاركة النسائية الجماهيرية في عملية صنع القرار"، خاصة من خلال التخطيط والتنفيذ لميزانية السلطة المحلية. حيث أكدت في حديثها "ان الميزانية الحساسة جندرياً هي إحدى استراتيجيات العمل لتحسين وضع النساء في المجتمع وهي ليست تقسيم الميزانية مناصفة بين النساء والرجال، بل الاهتمام منذ مراحل التخطيط الأولى بأخذ احتياجات الجمهور عامة والنساء في البلدة". كما وأضافت: "لضمان مسار ناجح لتنفيذ المشروع هنالك حاجة لإرادة سياسية أولا، وتنفيذ تدريب على سبل تخطيط وتحليل ميزانية السلطة المحلية جندرياً وعلى سبل إشراك جمهور النساء في عملية التخطيط البلدي".

هذا وتابع البروفسور يوسف جبارين من قسم الهندسة المعمارية وتخطيط المدن في التخنيون، الحديث حول موضوع التخطيط ومشاركة الجمهور وذلك من خلال مداخلته بعنوان" "السلطة المحلية، التخطيط البلدي والإسقاطات على النساء"، حيث أشار انه في كل مسارات التخطيط بما في ذلك التحضير لميزانيات السلطة المحلية، هنالك أهمية على مشاركة الجمهور بشكل عام والنساء خاصة، مؤكداً ان مشاركة النساء تترجِم الاحتياجات من الحقل وتساهم في برمجة وتنفيذ المخططات بشكل عادل وناجع وملائم لاحتياجات جميع الفئات وعلى وجه التحديد النساء والاطفال.

هذا واختتم اللقاء بحلقة تشاورية، حول إمكانية تطوير آليات العمل المحلي والقطري المشترك في موضوع الميزانيات الحساسة جندريا والعمل الجماهيري النسائي. ومن بين المتحدثين، السيد عمر نصار رئيس مجلس محلي عرابة، والسيد عمران كنانة رئيس مجلس محلي يافة الناصرة، حيث تحدثا عن تجربتهما الناجحة مع جمعية كيان في تنفيذ المشروع في قراهما، والذي ابتدأ قبل أكثر من سنتين، وبدورهما دعَا الرؤساء المشاركين في اللقاء لتبنيّ المشروع لما فيه من إمكانيات لتطوير العمل النسائي في الميدان والمبني على اسس غنية ومعمقة وتضمن الاستدامة.

وتَمَخَّضت عن اللقاء عدة توصيات، من أهمها:

·        ضرورة استمرار العمل في المشروع على  المستوى القطري،  مقابل اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، والمحلي مقابل رئيس السلطة المحلية، وذلك لضمان تذويت مفاهيم ومضامين المشروع. كما وتم الاتفاق على ضرورة التنسيق فيما يتعلق بمسار العمل على قانون المستشارات لشؤون المرأة في السلطات المحلية مقابل الكنيست والجهات الرسمية، ، والذي كانت كيان قد بدأت العمل عليه قبل سنتين..