ورحل الباحث والمفكر الفلسطيني الدكتور الياس شوفاني
1/2/2013 1:25

       شاكر فريد حسن

فقدت الحياة الفكرية والسياسية والنضالية الفلسطينية ،هذا الاسبوع، الباحث والمؤرخ والمفكر والاكاديمي والمناضل السياسي الدكتور الياس شكري شوفاني ، ابن قرية معليا الجليلية ، الذي غيبه الموت اثر نوبة قلبية حادة داهمته في منزله الكائن في العاصمة السورية دمشق.

يعد الياس شوفاني احد ابرز الاكاديميين والمثقفين الفلسطينيين ، الذين التحقوا بحركة المقاومة والثورة الفلسطينية والعمل الوطني والسياسي الفلسطيني في اطار حركة "فتح" ، ومن المؤسسين الرواد للدراسة الاكاديمية والعلمية التاريخية الجادة والمعمقة للحركة الصهيونية ، واحد اهم الباحثين الفلسطينيين المتخصصين في الشؤون والقضايا الاسرائيلية ، وله في هذا  المضمار مساهمات مهمة عديدة.

قضى الياس شوفاني حياته فقيراً وشريفاً نظيف اليد، وعرف بالاستقامة والمبدئية، ولم يساوم يوماً على قناعاته الفكرية والايديولوجية والسياسية . كان من قادة التيار الديمقراطي في حركة "فتح" ، وقاد في العام 1983، بعد الخروج من بيروت، انتفاضة على قيادة الحركة عندما تيقن انها انحرفت عن دربها ومسارها الصحيح، بعد ان كان يراهن على تأسيس وتجذير تيار يساري وديمقراطي وتعددي فيها، وانتهى الامر الى الانشقاق عن الحركة وترك العمل السياسي واللجوء الى الصمت والزهد والتفرغ للكتابة والتأليف والبحث التاريخي.

الياس شوفاني من مواليد معليا الرابضة على قمة من قمم الجليل الاعلى، في العام 1932، تعلم الثانوية في عكا ثم اكمل دراسته الجامعية في القدس ، بعد ذلك سافر الى امريكا في العام 1962 والتحق بالجامعة ونال شهادة الدكتوراة في التاريخ سنة 1968، وكان موضوع اطروحته "حروب الردة"، ثم عمل استاذاً مساعداً في جامعة ماريلاند وانضم الى صفوف حركة "فتح" خلال وجوده هناك ، واشغل مسؤلاً اعلامياً. بعدها ترك امريكا وتوجه الى بيروت بعد حرب تشرين سنة 1973 وعمل مسؤولاً في مركز الدرسات الفلسطينية ، متخصصاً في الشأن الاسرائيلي والحركة الصهيونية .

وضع الياس شوفاني في حياته عشرات الكتب والمؤلفات والاعمال والاصدارات التاريخية والسياسية والفكرية ، اضافة الى سيرته الذاتية "مرثية الصفاء". ومن اهم مؤلفاته ومنجزاته: حرب الردة، طريق بيغن الى القاهرة، اسرائيل ومشروع كارتر بيروت، اسرائيل والتسوية ، الكيان الصهيوني – الثكنة تمرحل اهدافها، المشروع الصهيوني وتهويد فلسطين، الموجز في تاريخ فلسطين السياسي، اسرائيل في خمسين عاماً، دروب التيه، الخلل في ادارة الصراع العربي الصهيوني، امن اسرائيل الاستراتيجي، الحروب الاسرائيلية العربية " وغير ذلك .

تبدو اعمال الياس شوفاني خطوة حاسمة على طريق الكتابة العلمية، وتقرأ بحوثه من عناوين دراسته واعماله ، ويبقى تحليل مضامينها في النقد اليومي والتقويم الاكاديمي والفعل السياسي المقاوم.

الياس شوفاني كاتب ومناضل ومثقف عضوي وباحث رصين وعميق واكاديمي بارز جسد ثقافة المقاومة فكراً وممارسة ، كان له صولات وجولات في ميادين البحث ودراسة الفكر الايديولوجي الصهيوني وواقع الحركة الصهيونية وممارساتها العنصرية ونشاطاتها العدوانية ضد شعبنا الفلسطيني ، وترك لنا وللاجيال القادمة ارثاً غنياً ومنجزاً كبيراً جديرين بالفخر والاعتزاز والتقدير. وما افدح خسارة الفكر السياسي الفلسطيني والثقافة الوطنية والديمقراطية والحركة الوطنية الفلسطينية برحيله. وتحية الوداع الواجبة مقرونة باعجاب كبير بما انجزه وقدمه الياس شوفاني وهو يغادرنا في رحلته الابدية باحثاُ عن هوية ووطن ومستقبل واكتشافات تاريخية جديدة ، وطاب ثراه.

  

اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
ام احمد دياب
1/2/2013 10:11
حكمة اليوم
نحن نبني الكثير من الجدران والقليل من الجسور - إسحاق نيوتن
جريدة الفجر الساطع
خبر في صورة